بعثه حج سال 1435 هـ .



الاثنين 24-10-2011/ 25 ذق

بسمه تعالى

زار مقر البعثة الدينية في المدينة المنورة وفد من بعثة سماحة المرجع الديني الشيخ جعفر السبحاني (دام ظله).

ودار حديث حول ثبوت الهلال في البلاد الاسلامية وغيرها، واُستُعرضت فيه اراء سماحة الشيخ السبحاني وسماحة الشيخ اليعقوبي (دام ظلهما) وغيرهم من الفقهاء .

كما زار مقر البعثة فضيلة الشيخ علي السهلاني احد ائمة الجمعة في زمن السيد الصدر الثاني (قده) واستذكر الشيخ الضيف ايام السيد الصدر الثاني والظروف العصيبة التي مرت بالعراق والتي تزامنت مع تصاعد الحس الرسالي وانتشار الوعي الديني بين الكثير من ابناء المجتمع .

 

بسمه تعالى

اتجه اعضاء البعثة الدينية - قبل اذان الظهر – من هذا اليوم الى ميقات مسجد الشجرة للإحرام منه لإداء مناسك عمرة التمتع وانطلقت بعد اداء فريضتي الظهر و العصر باتجاه مكة المكرمة .

وقد يسر الله تعالى لهم اكمال نسك عمرة التمتع حوالي الساعة 2:30 بعد منتصف الليل بحسب توقيت مكة المكرمة .

وباشرت البعثة اعمالها رسمياً يوم الاربعاء 27- ذق-1432هـ ، واستقبلت خلال يومي الاربعاء والخميس عدداً من المرشدين و حجاج بيت الله الحرام .

الثلاثاء 1-11-2011/ 4- ذح -1432هـ


بسمه تعالى

زار وفد من بعثة المرجع الراحل سماحة السيد محمد حسين فضل الله (قدس سره) مقر البعثة الدينية في منطقة المعابدة وضم الوفد سماحة السيد محمد علي فضل الله وسماحة السيد على فضل الله وفضيلة الشيخ علي حلاوي .

ودار الحديث حول دور المرجع الراحل في الكثير من القضايا المصيرية التي واجهت الامة الاسلامية وتصديه للدفاع عنها على طول عمره الشريف .. خصوصاً في مواسم الحج ، فقد كان وجوده (قدس سره) يضفِ طعماً خاصاً على تلك المواسم .. من خلال تفاعله مع حجاج بيت الله الحرام ورعايته لهم .. كما كان للمحاضرات التي يلقيها اثراً بالغاً في زيادة الوعي وتوسيع افق التفكير وقد ترك غيابه عن الساحة فراغاً يصعب ملؤه الا بعالم مثله .

وهذا وقد عبر الوفد عن حبه وتقديره العاليين لسماحة المرجع اليعقوبي (دام ظله) واشاد بمواقفه وبمشاريعه التي تقترب الى حد كبير من مشاريع سماحة المرجع الراحل السيد فضل الله (قدس سره) ثّمن الحضور المبارك لسماحة المرجع اليعقوبي في موسم الحج السابق .. و الحركة الرسالية التي صاحبت وجوده ، من خلال الخطب و التوجيهات و الكلمات التي القاها في حجاج بيت الله الحرام .

وفي نهاية اللقاء بعث الوفد سلامه ودعائه الى سماحة المرجع اليعقوبي (دام ظله).